الأطباء في الشدة: إنتهاكات منهجية للحيادة الطبية

 

٨ مارس ٢٠١٦ – يسرّنا نحن المركز الأوروبي للديمقراطية و حقوق الإنسان و منظمة مدافعون عن الحيادة الطبية أن نعلن عن إصدار تقرير جديد حول الإنتهاكات المنهجية للحيادة الطبية في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا. و يتناول هذا التقرير جميع أنواع الإنتهاكات التي يواجهها العاملون الصحيون من إعتقال و إنتقام لمجرد ممارستهم السلمية لمهنتهم و تقديم المساعدة الطبية للمحتاجين.

و يسلط هذا التقرير الضوء على الآثار المدمرة للصراع في القرن ال٢١ على الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا. توفر حالات الصراع الدولي المسلح في اليمن و سوريا و العراق و الإضطرابات المدنية في البحرين و مصر لمحة عامة عن إنتهاك النزاهة الطبية من قبل الجهات الحكومية وغير الحكومية. و مع استمرار الصراعات و الإضطرابات في منطقة الشرق الأوسط، يجد الأطباء أنفسهم تحت اعتداءات متنوعة. فأخلاقيات مهنة الطب تتطلب من الأطباء و الممرضات و الممرضين و الفنيين و جميع أنواع المهن الطبية الأخرى علاج المصابين من جميع أطراف النزاع بغض النظر عن انتماءاتهم

للإطلاع على التقرير أنقر هنا

Related Posts